المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ارفضي التهميش والانسحاب من الحياة


admin
04-23-2008, 02:04 AM
ارفضي التهميش والانسحاب من الحياة
قبل أن تسيطر الغربة علي حياتك ×××××××

http://www.moheet.com/image/55/225-300/557077.jpg
عندما تجد المرأة نفسها غريبة فى المنزل مع زوج لا يتحدث معها أو يعيرها اهتماماً ، وكل واحد منهما منفصل بحياته بمنأى عن الآخر ، ويبدأ الخرس الزوجي يتوغل ليصيب جميع أفراد الأسرة ، هنا يجب أن نتسائل متى تكون المرأة مهمشة في حياة زوجها ؟ وهل هي سبب ما وصلت إليه في العلاقة ؟

تقول "ريهام منذر" : الحياة ××××××× علاقة مشتركة ، بمعني أن لو المرأة فصلت نفسها عن حياة زوجها ، ولا ترغب في التدخل في تفاصيل حياته مع مرور الوقت ، من الطبيعي أن تكون مهمشة ، وهناك رجال يعتقدون أن المرأة خلقت فقط لوظيفة واحدة وهي الجلوس في المنزل وتربية الأطفال ، ولا يرغب في تدخلها بحياته ، وهنا يكون الرجل راغباً من البداية فى تهميش دور الزوجة ، والتغيير يرجع إلى طبيعة الرجل وعلى الزوجة أن تحاول من وقت للآخر أن تقتحم عالم زوجها .

أما "شريفة عادل" فتشير إلى أن الزوجة من الممكن أن تكون مهمشة عندما تجبر على عدم التدخل في أي قرار يخص الأسرة ويري شريك حياتها أن قراراته صحيحة على طول الخط ،ولا يكون لها رأي يخصها أو يخصه، وهذا يعني أن هذه الشخصية ليس لديها أدني استعداد لاستشارة ومشاركة زوجته لأنها رضيت بأن تكون رأيها هامشي من البداية.

والحل من وجهة نظر شريفة يكمن في المشاركة في كل شئ حتى في اختيار ملابسه بطريقة جذابة تشعره من خلالها بالحب والاهتمام وليست بالتطفل ، كقولها مثلاً الكرافت الزرقاء تعطي لكِ جاذبية أكثر وتسأله عن رأيه فيما يخصها من ناحية أخرى وهكذا في أي جانب من جوانب الحياة ، وستجده بعد ذلك يلجأ لها لأخذ المشورة.

جبروت رجال




"سامية مراد" تقول : بعد أن نالت المرأة الكثير من الحقوق ، لا أظن أنها تقبل أن تعيش علي الهامش بل إن كل امرأة وهبها الله جزءاً من عقل لن تقبل بأقل من أن تكون الضلع الأساسي في منظومة الأسرة ، ولم يعد هناك رجال لهم من جبروت رجال الزمن السابق حين كان كل واحد منهم يسعي لأن يكون المهيمن والمسيطر علي مقاليد الأمور والحاكم بأمره في كل مصائر الأسرة

وتردف سامية : إذا كان هناك نساء يعشن مهمشات الآن فهم ارتضوا لأنفسهن هذا الدور أن يعشن على هامش الحياة أو لتكاسل منهم في لعب أي دور حياة الأسرة أو نوع من "تكبير الدماغ" وإلقاء الحمل علي عاتق الرجل وحده ، ولكن إذا استطاعت الزوجة أن تسيطر علي حياة زوجاً في البيت سوف تسيطر علي حياته كلها ولن تكون مهمشة ، مع العلم أن السيطرة أنواع
فمن الممكن أن تكون مسيطرة عليه لان شخصيتها قوية أو لأنها منذ بداية الزواج وضعت خطوط حمراء لا يصح له تجاوزها، أو إن دخلها من عملها أكبر من دخله.. وهكذا

وتري سامية أن الحل هو أن تبدأ المرأة صفحة جديدة في حياتها ، بأن تدعم نفسها بالثقة وأن تتأكد أن وجودها ضروري فى حياة زوجها ، وتعرف أن رضائها بالتهميش يجعلها هى الخاسرة في النهاية لأنها تنسحب من الحياة بشكل جزئي ، لذا يجب أن تحاول أن يكون لها دور ورأي وأن تكون شخصية يعتمد عليها وتكون مؤهلة مؤهلة لأن يتناقش معها زوجها ويطلب رأيها ، وذاك يتم باكتساب خبرات حياتية كبيرة وكثيرة من خلال وسائل الاتصال المختلفة ،ومن خلال توسيع دائرة العلاقات الاجتماعية والصداقات كل ذلك يمنحها خبرة معقولة ويجعلها تتكيف مع ظروفها وترفض أن تكون مهمشة وهي صاحبة كل هذه الخبرات الواسعة.

طلاق عاطفي




و تؤكد الدكتورة حنان حديش الأستاذة في علم النفس أن هذه الحالة شائعة بين المتزوجين، خصوصاً من مضى على زواجهم فترة طويلة ، والذين لا يوجد تجديد في حياتهم، فتأخذهم مشاغل الحياة والأطفال، كما أن نقص الحب بين الزوجين مع افتقارهما للثقافة ××××××× ولغة الحوار ومهارات حل الخلاف، تتسبب في الطلاق العاطفي الذي يكون في الغالب نتيجة لسنوات من ا××××××× المتراكمة، مع مشاعر من اللوم للآخر.

هذا النوع من الطلاق الذي يمارسه بعض الرجال يعتبر سلوكاً مرضياً، مرجعة ذلك إلى أنه يرغب أحياناً في الإساءة إلى زوجته، فينتج من ذلك الطلاق الصامت أو العاطفي، إذ يتخذ الرجل من هذا السلوك عقاباً للزوجة أو انتقاماً منها، نتيجة لشخصية مريضة تستمتع بتعذيب الآخر أو الحط من قيمته.

وذكرت الدكتورة حنان بأن على الزوجة التي تعاني من هذه المشكلة دراسة الأسباب التي أدت إلى هذه الغربة بينهما، وعلى الزوجة عدم السكوت في البداية. بل لا بد من مناقشة الزوج بطريقة هادئة بعيدة عن اللوم والتجريح، وإشعاره بحبها له، ورغبتها الصادقة في علاقة أحسن، مع استخدام لغة حوار جيدة، مثل استخدام رسالة "أنا" بدلاً من رسالة "أنت" التي فيها نوع من اللوم والاتهام، فمثلاً تقول الزوجة "أنا أشعر بالألم لبعدك عني"، بدلاً من "أنت بعيد عني ولا تشعر بي".

أسباب الصمت

ويقول دكتور علم الاجتماع عماد العاصي "أن معظم الرجال يترددون كثيرا في الحديث عن أنفسهم وهمومهم لخشيتهم من التعرض للانتقاد أو الكشف عن نقاط ضعفهم وعجزهم لزوجاتهم."

وقد تكون المرأة هى السبب لما وصل إليه حال زوجها داخل المنزل منها:
- سماع تعليق خاطئ واستهزاء منكِ عندما يتحدث في كل مرة.
- مقاطعته كثيرا عند الكلام.
- إصدار الأحكام المسبقة على حديثه قبل الإنتهاء من الكلام.
- الاتهام المباشر واللوم والتهكّم أثناء الحديث معه.
- الاستخفاف بما يطرحه من حديث أو يقترحه من حلول ومشاريع.
- أن تشعره الزوجة أنها تفهم أكثر منه في الموضوع الذي يحاورها فيه أو أن تلجأ إلى تصحيح معلوماته أو تحقّره بذلك.
- أن لا تبدي الزوجة اهتماماً لما يطرحه من حديث..
لذا حاولي ترك هذه العادات وإعطائه مساحة من الحرية للتعبير عن همومه ولا تنسي أن تثني على تصرفاته حتى وإن كانت لا تعجبك.

علاقة سامية



خلاف
ووضع الإسلام منهج وشكل واضع للعلاقة ××××××× قائمة على الحب والمودة قال الله تعالى : (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الروم:21]. فهذه الرحمة لا تتم إلا عبر تآلف الزوجين، بحيث يشعر كل منهما أنه مكمل للآخر، فلا يكون الزوج متسلطاً على زوجته ، ظناً أن له اليد الطولى في الإنفاق والقوامة، فالأمور لا تتم على هذا النحو، ولكن وفق منظومة إسلامية أمر بها النبي - صلى الله عليه وسلم - بقوله: "رفقاً بالقوارير" ، فالإسلام اعتنى عناية فائقة بالعلاقة ×××××××، وغلفها بغلاف الرحمة والرأفة والمودة، فلا نجعل الجفاء يسيطر على حياتنا

فالزواج فى الإسلام يقوم على الشراكة والصداقة بين الزوجين يقول الله تعالي : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) [النساء:1]. فهذه الآية توضح أن هذه النفس مشتركة - وهي نفس آدم عليه السلام - وخلق الزوجين منها، مضيفاً أن التسمية ذاتها (الزوجان) توضح مدى حقيقة الشراكة والصداقة ×××××××.

برأيكم .. متي تكون المرأة مهمشة ؟ شاركونا

دمعة غلا
04-23-2008, 02:19 PM
http://www.falntyna.com/img/data/media/11/37263.gif

هيام والقلب هدام
04-24-2008, 02:12 PM
ميرسي الجنتل


موضوع رائع

لكـ ودي

تحيــاتي

هيوووووووووومه

admin
04-24-2008, 02:15 PM
ألف شكر لك دمعة غلا وهيومه على المرور بهذا الموضوع.

http://www.up1up2.com/up3/uploads/391ee55b70.gif (http://www.up1up2.com/up3/index.php?do=2915)